تتبع النساء مجموعة من العادات الصحية، من المفيد للرجال تقليدهم في ذلك، فما هي أهم تلك العادات وكيف من الممكن أن يستغلها الرجال؟ إليك أهم التفاصيل.

عادات صحية يتعلمها الرجال من النساء

هناك عدة أمور يتفوق فيها الرجال على النساء، وأخرى تكون فيها النساء أفضل، إليك أهم العادات التي يجب على الرجال تعلمها من النساء.

اطلع على أهم الدروس الصحية التي يمكن للرجال تعلمها من النساء، للمساعدة في تعزيز الصحة واللياقة البدنية لديهم.

1- الاهتمام بصحة القلب:

يركز العديد من الرجال تدريباتهم حول رفع الأثقال وبناء العضلات، في حين أن النساء أكثر ميلاً إلى اختيار تمارين القلب للمساعدة في تخفيف الوزن.

في الواقع، سواء كنت ترغب في إنقاص وزنك أم لا، فإن التمارين الرياضية ضرورية لصحة القلب، لذا خذ درسًا من الفتيات وحاول تبديل جلسة رفع الأثقال من حين لاخر لممارسة تمارين القلب للمساعدة على تحسين صحتك ولياقتك البدنية.

2- استمع إلى ساعتك البيولوجية:

تعلم النساء أنه كلما تقدمن بالعمر، تقل احتمالية الحمل لديهن، لكن الأبحاث الحديثة أظهرت أن الرجال أيضاً يجب أن يستمعوا إلى ساعاتهم البيولوجية.

تكمن المشكلة في أن الحيوانات المنوية تصنع بواسطة الخلايا الجذعية في الخصيتين، ومع مرور الوقت، من المرجح أن تقوم هذه الخلايا بإنشاء حيوانات ذات أخطاء وراثية.

على الرغم من أن معظم الرجال أكثر دراية بمظهرهم العام، فإن الكثيرين منهم أقل يقظةً عندما يتعلق الأمر بالبحث عن علامات التغيرات الصحية التي تطرأ عليهم عند التقدم بالعمر، النساء يهتمون بإشارات أجسامهم أكثر من الرجال.

ووجدت دراسة أمريكية نشرت عام 2006 في مجلة (Gynaecology and Obstetrics)، إن أطفال الاباء الأكبر سنا أكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد، والفصام، وصعوبات التعلم وحتى السرطان.

للحفاظ على صحتك في حالة جيدة، من المهم الانتباه إلى بشرتك (مع ملاحظة أي تغييرات في حجم وشكل أو لون الشامات) وإجراء فحوصات ذاتية لعلامات الإصابة بسرطان الخصية.

من خلال التعرف على جسمك، سوف تصبح أكثر إدراكًا لحالة رفاهيتك وصحتك.

3- خذ قسطاً وافراً من النوم:

عادة ما تنام النساء أكثر من الرجال، العديد منهن ينمن ما لا يقل عن 8 ساعات في الليل، ويحتاج كلا الجنسين بين 7- 9 ساعات من النوم.

لمساعدتك على ذلك، تأكد من أن غرفتك مظلمة وباردة، وأترك الأجهزة مثل الهاتف والتلفاز بعيدة عن غرفتك.

4- التعبير عن المشاعر:

في حين أن معظم النساء يشعرن بالراحة عند البكاء والتعبير عن مشاكلهن لأصدقائهن، فإن العديد من الرجال يخافون من الانفتاح على الاخرين وإظهار مشاعرهم الحقيقية.

ومع ذلك، لن يساعدك مجرد مشاركة مشاكلك في الحصول على الدعم والارتباط مع الاخرين، ولكن البكاء يمكن أن يساعد جسمك أيضًا على التخلص من التوتر.

لذا، في المرات القادمة التي تشعر فيها بالعاطفة سواء بسبب يوم سيء أو مشكلة ما، فلماذا لا تدع تلك الدموع تتدفق.

صحتك ستشكرك على ذلك.

5- اتباع نمط حياة صحية:

تتبع النساء مجموعة من العادات الصحية، من المفيد للرجال تقليدهم في ذلك.

  • الإقلاع عن التدخين:

حوالي 20 من كل 100 رجل بالغ يدخنون، في حين أن 15 فقط من 100 امرأة بالغة تقوم بإشعال السيجارة.

سواء كنت تدخن بضعة حزم يومياً أو تدخن فقط مرة واحدة كل حين، حان الوقت للتحدث مع طبيبك حول كيفية التوقف عن التدخين.

  • التعرض للشمس:

الرجال يقضون المزيد من الوقت في الشمس، ولكنهم يستخدمون واقي شمس أقل، ومنهم من لا يستخدمه على الإطلاق.

استخدمه بشكل صحيح لتحمي بشرتك، وضعه مرة كل ساعتين.

  • اغسل يديك:

غالباً ما تغسل النساء ايديهن في كثير من الاحيان وبطريقة أفضل من الرجال، خاصة بعد استخدامهن للمراحيض العامة، بالإضافة الى ذلك، من المرجح أن تستخدم الصابون أكثر من الرجال.

إذا كنت لا تريد أن تصاب بالبرد والإنفلونزا أو شيء أسوأ من ذلك، قم بغسل يديك.

  • تناول الطعام الصحي:

الرجال يميلون إلى أكل اللحوم، البيض، والمحار الخام، ولحم البقر الخام، بينما تأكل النساء المزيد من الفواكه والخضروات.

الحقيقة هي أن بعض الأشخاص لا يريدون أكل الخضار، لا تكن أنت هذا الشخص.

  • ممارسة التمارين الرياضية:

يركز الكثير من الرجال على التمارين الروتينية التي تعمل على زيادة وتحسين شكل الجسم.

مع ذلك، قد تفقد الكثير من الفوائد الصحية التي يمكن أن تقدمها أشكال أخرى من التمارين الرياضية التي تهيمن عليها النساء.

للمساعدة في تعزيز عافيتك العقلية والعاطفية، حاول أن تكمل روتينك المعتاد مع تمارين أخرى مثل Pilates أو اليوغا أو Tai Chi.

فإن هذه التمارين لها فوائد كثيرة في الحفاظ على لياقتك البدنية، وزيادة مستويات الطاقة، تعزيز المرونة والقوة والقدرة على التحمل، تحسين التركيز وتقليل مستويات التوتر.

6- أهتم بتفاصيل مظهرك العام:

سواء كنت تهتم بمظهرك أم لا، فإن العناية المناسبة بالبشرة مهمة لصحتك، كذلك تقليم أظافرك من شأنها أن تمنع الأصابة بالالتهابات الفطرية.

يمكن للمساج أيضًا أن يصنع المعجزات من أجل صحتك، مثل انخفاض الام الظهر وإزالة السموم.

وهذه الأمور بالتأكيد ليست حكراً على النساء فقط!

7- قضاء وقت أقل عند استخدام المرحاض:

الرجال بالعادة يقضون فترات أطول في الحمام من النساء، وذلك من أجل قراءة الصحف أو تصفح الموبايل والهروب من العائلة.

ووفقاً لمسح أجري على 2500 شخص في العام 2008، وجد أن الرجال يقضون في المتوسط ​​ساعة واحدة و 45 دقيقة في الحمام الأسبوع اسبوعياً، مقارنة مع 85 دقيقة للنساء.

لكن ما لا يعرفه الرجال، أنه عند الجلوس على المرحاض لفترات طويلة، يتم دفع محتويات التجويف البطني بأكملها للأسفل، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تضخم الضفيرة الوريدية (وهي مجموعة من الأوردة في موجودة في الدم) لتشكل ما  يسمى"البواسير".

8- لا تخجل من زيارة الطبيب:

"عندما تقرأ النساء عن مخاوف صحية أو يرون رسالة صحية عامة تتعلق ببعض الأعراض لديهم، يميلون إلى الذهاب إلى الطبيب للاستفسار حول هذا الموضوع"، كما يقول البروفيسور إيان بانكس، من منتدى صحة الرجال الأوروبيين.

في المقابل الرجال يفعلون العكس تماماً، الرجال يخشون التشخيص، في حين أن النساء أفضل في ذلك.

طريقة واحدة للبقاء بصحة جيدة: اذهب إلى الطبيب وقم بعمل الفحوصات الدورية.

9- ضع حزام الأمان:

غالباً لا يضع الرجال أحزمة الأمان عند تواجدهم بالسيارة، أو يملون للقيادة بسرعة كبيرة.

وحسب التقرير العالمي عن "حالة السلامة على الطرق لعام 2017"، والذي صدر عن منظمة الصحة العالمية، كانت النتائج كما يلي:

  • تزداد احتمالات تعرض الذكور لحوادث المرور مقارنة بالإناث، منذ مراحل العمر المبكرة.
  • يحدث نحو ثلاثة أرباع (73%) الوفيات الناجمة عن حوادث المرور بين الشباب من الذكور الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً، وتزيد بذلك احتمالات تعرضهم للوفاة الناجمة عن حوادث المرور بثلاثة أضعاف تقريباً مقارنة بالإناث.
  • يؤدي استخدام حزام الأمان إلى الحد من مخاطر وفاة ركاب المقاعد الأمامية بنسبة 40-50% ومن مخاطر وفاة ركاب المقاعد الخلفية بنسبة تتراوح بين 25 - 75% .

لذلك،  تروى وفكر مرتين، وانت تقود سيارتك كي لا ينتهي تصرفك بمصيبة.

من قبل رانيا عيسى